Posted by: فريق بادر | سبتمبر 9, 2009

أسوأ أخطاء المدراء الجدد

أسوأ أخطاء المدراء الجدد

manager

تحت تصنيف مقالات مترجمة بواسطة أحمد الهرفي

http://www.alharfi.com/?p=130#more-130

العمل تحت إدارة شخص يدير مؤسسة ما لأول مرة في حياته أمر أشبه ما يكون بالكابوس 1! لقد تم ترقية هذا الشخص – غالبا – بسبب براعته في عمل لا يمت للإدارة بصلة، فيمكننا القول أم كثيرا من المدراء الجدد ليس ل\يهم أية خبرة سابقة في الإدارة. وإليكم أكثر أربعة أخطاء يقوم بها المدراء الجدد :
 

1- التركيز على الأعمال وليس على الموظفين: قبل أن تكون مديرا كانت مهمتك تتعلق بإنجاز المهمات، ومهارتك كانت في إنهاء الأعمال بحرفية كبيرة. والذي تغير الآن بعد توليك للإدارة هو أن مهمتك الرئيسية أصبحت مساعدة الآخرين في إنهاء أعمالهم بكفاءة. بالطبع سيكون لديك مهمات تقوم بها كمراجعة التقارير الأسبوعية، إعداد الميزانيات، والتخطيط، ولكن يبقى أن عملك الرئيسي هو مساعدة الآخرين في إنجاز مهماتهم لأن كفاءتك كمدير تعتمد على كيفية أداء فريقك لأعمالهم.

على المدير أن يراعي الموظفين ويشعرهم بأنهم أناس خاصون بمواهب خاصة وقدرات جبارة حتى يقوموا بإنجاز الأعمال التي تريدها المؤسسة. إن هذه مهمة المدير وهي تختلف باختلاف المرؤوسين، فمثلا قد يكون لديك موظف بحاجة لمهارات في التنظيم، أو موظف آخر لديه مهارة فتكتشفها وتطورها له ثم تستفيد من مهارته تلك لصالح المؤسسة. وبهذه الروح سيقوم الموظفون بأكثر مما تطلب منهم وبكفاءة عالية، وذلك حينما تهتم بهم أكثر من اهتمامك بالمهمات والأعمال.

2- البطء في الانتقال: انتقالك لموقع جديد في المؤسسة يعني بالتأكيد تخلصك من كل التزامات وأعمال موقعك القديم. لقد كنت سابقا أحد أفراد الفريق بينما أنت الآن رئيس هذا الفريق، وبالتالي فلن يمكنك قيادة الفريق وأنت لا زلت تقوم بمهام موقعك السابق. تفويض مهامك السابقة لغيرك لا بد أن يأخذ ثلاثة أيام على الأكثر. قم بإيجاد الأشخاص المميزين من خلال عملك السابق في الفريق وأسند إليهم أعمالك التي كنت تقوم بها وأخبرهم كيف يقومون بها ولمن يرجعون عند وجود مشكلة ما في العمل. وبعد التفويض أنت بحاجة لنسيان كل ما يتعلق بعملك القديم والتركيز على عملك الجديد .

3- نسيان التوجيه: وأعني بهذا أن يقوم المدير بتوجيه وإدارة فريقه لإنجاز المهمات التي يطلبها منه رئيسه أو مدير المؤسسة، فقياس نجاحك كمدير مقترن بنجاحك في أداء مهماتك. يغفل بعض المدراء الجدد عن أنه لا بد لهم من إعلان الإنجازات التي قدمها الفريق ، ويغفل البعض أيضا عن وضع خطة وأهداف لهذا الفريق حتى يري المدراء أنه قام بوضع الخطة والأهداف وأنه أنجزها كما ينبغي. فهذا الخطأ “أي نسيان توجيه الفريق وإهماله” خطأ يقع فيه المدير الجديد وينبغي عليك أن تتلافى الوقوع في مثل هذا الخطأ.

4- الكلام أكثر من الإنصات: لقد عينت أخت زوجي “راشيل” مديرة في مؤسسة ما وكان أول ما فعلته هو أنها التقت بالموظفين واستمعت لمشاكلهم وما يزعجهم في الشركة وما يطمحون إليه ويرجونه من عملهم، لقد كانت تنصت لهم في وقت الغداء ، وفي حلقات نقاش، بل وصل الحال لزيارة البعض منهم في بيته. وبعد أن اعتمدت راشيل على الاستماع للموظفين استطاعت وضع خطة للفريق وأهداف له على ضوء من سمعته منهم . وهذا التصرف الحكيم لا يفعله الكثير من المدراء الجدد، فيظل أحدهم يتكلم ويتكلم حتى تتمنى أن يسكت.

 

إلى هنا انتهت ترجمة المقال وأحب أن أضيف – باختصار شديد – بعض ما لاحظته على المدراء الجدد :

1- الانعزال: فتجد المدير الذي كان بالأمس أحد زملائك المقربين أصبح شخصا آخر بعد الإدارة وكأنه ولي أمر المسلمين وأصبح رئيسا للدولة، فالابتسامة لا تكاد تراها على وجهه، وفنجال الشاي معه بحاجة لموعد مع سكرتيره وكأن الإدارة عند هذا الشخص تعني الانعزال عن فريق العمل لمجرد أنه “المدير”

2- الانتقام: وهذا من الأخطاء أيضا فالبعض حينما يتولى الإدارة أول ما يفكر به هو أن ينتقم ممن أخطأ عليه ، فيستغل منصبه للتسلط على الآخرين بحق وبدون حق.

3- فلسفة التغيير: يخطئ المدير الجديد حينما يظن أنه ليس بالإمكان أحسن مما كان، فتظل المؤسسة طوال فترة إدارته بدون أي تغيير يذكر، وعلى النقيض من ذلك من يتولى الإدارة ويظن أن بإمكانه تغيير فكر المؤسسة وفريقها وطريقة العمل في أسبوع أو أقل. والصحيح أن التغيير مطلب ولكن بالتدريج وبخطة مدروسة.

4- المحسوبية : وهذا واضح جدا في مؤسساتنا مع كل أسف، وأذكر أن عميد الكلية التي كنت طالبا فيها كان من منطقة من السعودية وكان وكيله ورؤساء الأقسام ومجموعة كبيرة من المعيدين الجدد من نفس منطقته، وحينما أصبحت في المستوى الثالث تغير مدير الجامعة وكان من منطقة أخرى فتغير العميد ووكيله ومعظم رؤساء الأقسام – بقدرة قادر – وأصبحوا من سكان منطقة المدير الجديد. وهذا التصرف من أي مدير يضر بمؤسسته فالمناصب لا تعطى بالمعرفة أو النسب بل بالكفاءة والقدرة والصفات الإدارية التي يتحلى بها الموظف .

 

هذه جملة من الأخطاء الإدارية نقلتها لكم وأضفت عليها ، وأنتظر منكم الآن بعض الأخطاء الإدارية التي مرت عليكم سواء في مرحلة الدراسة أو الوظيفة حتى يتلافاها كل مدير جديد ..


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: